أستاذ المادة: عبدالهادي الفضلي
المادة: المنطق
الملف: Microsoft Office document icon 033.doc, ملف m033.rm

(( الشكل الرابع ))

 تعريفه :

 الشكل الرابع : هو ما كان الأوسط فيه موضوعاً في الصغرى ومحمولاً في الكبرى .

 شروطه :

 لأجل أن يكون الشكل الرابع منتجاً يشترط فيه بالإضافة إلى الشروط العامة ما يلي :

1- أن لا يكون إحدى مقدمتيه سالبة جزئية .

2- أن تكون صغراه كلية إذا كانت مقدمتاه موجبتين .

 أقسامه :

 إذا توفر الشكل الرابع على شروط الإنتاج العامة والخاصة به تكون أقسامه المنتجة هي ما يلي :

(الأول) : وتتألف صغراه من موجبة كلية وكبراه من موجبة كلية أيضاً . وينتج : موجبة جزئية .

مثاله : (كل إنسان حيوان + وكل ناطق إنسان = بعض الحيوان ناطق) .

(الثاني) : وتتألف صغراه من موجبة كلية وكبراه من موجبة جزئية .

وينتج : موجبة جزئية .

 مثاله : (كل إنسان حيوان + وبعض الولود إنسان = بعض الحيوان ولود) .

(الثالث) : وتتألف صغراه من سالبة كلية وكبراه من موجبة كلية .

وينتج : سالبة كلية .

 مثاله : (لا شيء من الإنسان بجماد + وكل ناطق إنسان = لا شيء من الجماد بناطق) .

(الرابع)  : وتتألف صغراه من موجبة كلية وكبراه من سالبة كلية .

وينتج : سالبة جزئية .

مثاله : (كل سائل يتبخر + ولا شيء من الحديد بسائل = بعض ما يتبخر ليس بحديد) .

(الخامس) : وتتألف صغراه من موجبة جزئية وكبراه من سالبة كلية . وينتج : سالبة جزئية .

 مثاله : (بعض السائل يتبخر + لا شيء من الحديد بسائل = بعض ما يتبخر ليس بحديد) .

الاقتراني الشرطي

 تعريفه :

 تقدم أن الاقتراني الشرطي هو الذي يتألف من شرطيتين أو من قضيتين إحداهما شرطية والأخرى حملية.

 حدوده :

 أما حدوده فهي حدود الإقتران الحملي ذاتها : (الأصغر والأوسط والأكبر) وبالتعريف المتقدم لها هناك.

أقسامه :

ينقسم الإقتراني الشرطي باعتبار ما يتألف من قضايا إلى الأقسام التالية :

1-المؤلف من المتصلات :

ويشترط في المتصلتين اللتين يتألف منهما أن تكونا لزوميتين (لأن الإتفاقيات لا حكم لها في الإنتاج ، نظراً إلى أن العلاقة بين حدودها ليست ذاتية) مثل : كلما كان الإنسان عاقلاً قنع بما يكفيه + وكلما قنع بما يكفيه استغنى = كلما كان الإنسان عاقلا استغنى . وكما نرى - في المثال - لا يختلف هذا القياس في صورته عن قسيمه الإقتراني الحملي من إشتراك مقدمتيه بالجزء المتكرر فيهما . ومن هنا يمكن أن تأتي منه الأشكال الأربعة للإقتراني الحملي بشروطها في الكم والكيف ، وعليه لا وجه للإعادة والتكرار كما يقول شيخنا المظفر (قده) .

2- المؤلف من المنفصلات :

ولتيسير جعل هذا القسم منتجاً وتسهيل الوصول إلى المطلوب يحول إلى القسم الأول أي إلى مؤلف من متصلتين متوفرتين على حد أوسط مشترك بينهما ليتسنى للمستدل تأليف الأشكال الأربعة منه وبالتقرير المتقدم .

ويتم هذا التحويل  باتباع الخطوات التالية :

أ - تحويل مقدمتيه المنفصلتين إلى المتصلات التي يمكن أن تتحول إليها بطريقة التحويل التي سنذكرها بعد إتمام ذكر هذه الخطوات .

ب - إختيار المتصلتين اللتين يمكن أن تؤلفا واحداً من الأشكال الأربعة وذلك بتوافرهما على الحد الأوسط المشترك بينهما بوروده في كل منهما ، من مجموع المتصلات التي تم تحويل المنفصلتين إليه

 (طريقة التحويل) :

1- تحويل المنفصلة الحقيقية : تتحول هذه المنفصلة إلى أربع متصلات هي : ((متصلتان : مقدم كل واحدة منهما عين أحد الطرفين والتالي نقيض الآخر)) والمتصلتان مقدم كل واحدة منها نقيض أحد الطرفين والتالي عين الآخر)) ومثاله :

- المنفصلة الحقيقة : العدد إما زوج أو فرد .