أستاذ المادة: عبدالهادي الفضلي
المادة: المنطق
الملف: Microsoft Office document icon 038.doc, ملف m038.rm

 الفروق بين الملاحظة والتجربة :

 تفترق التجربة عن الملاحظة بمزايا أهمها ما يلي :

1- إن التجربة تدور في نطاق المطلوب فقط بسبب الظروف التي يهيئها المستقرىء لذلك . بعكس الملاحظة فانها قد لا يتأتى فيها ذلك . فمثلاُ إذا كان الشيء المشاهد مما يقتدر على عزله عما سواه إنما يعزل بالتجربة لا بالملاحظة وذلك كتجربة معرفة تأثير الجاذبية الأرضية على الأجسام الساقطة داخل نواقيس مفرغة من الهواء .

2- بالتجربة يستطيع العلماء أن يوجدوا ظواهر طبيعية ومركبات مادية قد لا توجد في الطبيعة أو لا يمكن مشاهدتها عن طريق الملاحظة . . . كالمركبات الكيميائية المستخدمة في الطب والصياغة وأدوات الحرب .

3- إن التجربة أسرع في الوصول إلى النتيجة من الملاحظة .

4- في التجربة يستطيع العلماء تقدير العوامل التي تساعد على وجود الظواهر الطبيعية تقديراً كمياً دقيقاً فيزيدون فيها أو ينقصون حسبما تتطلبه الوضعية .

 مجال الملاحظة :

يرجع إلى الملاحظة في المجالات التالية :

1- فيما يستحيل إجراء التجربة عليه ، كحركة الفلك والمد والجزر وإعادة الحياة إلى الجسم الميت .

2- فيما يحدث ضرراً بليغاً على الإنسان كمحاولة معرفة تأثير الغازات السامة على الإنسان أو معرفة ما ينجم عن إتلاف بعض خلايا مخ الإنسان .

3- فيما يتطلب نفقات كبيرة تصرف على التجربة لا تتناسب وفائدتها العلمية .

 شروط المرحلة :

 يشترط في القيام بالملاحظة أو إجراء التجربة ما يلي :

1- تركيز الإنتباه وحصر الملاحظة أو التجربة في المطلوب دون ما عداه .

2- الدقة والضبط .

3- تسجيل الظاهرة المشاهدة .

4- تكرار العملية إلى القدر الذي ينهي إلى الإطمئنان بنجاحها .