اعداد: رزان بدر الدين الحافظ, حسين طارق عبدالحسن, علي فضل كاظم, حسين علي داوّد
الكلية والقسم: قسم الصحافة
العام الدراسي: 2018-2019

لماذا امارجي ؟
إحترام حقوق الإنسان والترويج لها كانت وما زالت من
الشعارات التي تتزعم المشهد الإعلامي في كافة الدول التي
تدعي الرقي والتقدم ,حيث يشكل الإعتراف بتلك الحقوق دليلاً لا
يقبل الشك على وعي الشعوب والأمم والنظم الحاكمة فيها على
حد سواء.
إلا أن الكلام عن تلك الحقوق في العراق الجديد وبعد مضي ما
يقارب الثلاثة عقود على التغيير ما زال محض كلام وحبر على
ورق وشعارات أفرغت من محتواها كي تصب في مصلحة فئة
قليلة تحكركها مصالح فئوية وحزبية بحتة , يشهد على ذلك
كوارث ومآسي إنسانية تمثلت بالقتل والتهجير والنزوح والتقييد
لحرية الرأي والكلمة مع غياب أو تغييب واضح لحقوق المرأة
والطفل والأقليات بالاضافة الى ملفات أخرى .
وبما أن للمجتمع المدني بكل مؤسساته الدور الأكبر والأبرز في
التوعية لتلك الحقوق وتثبيت دعائمها وتأصيلها في المجتمع .
فقد آثرنا أن تكون ) أمارجي ( منبراً حراً وساحة مفتوحة لكل
قلم حر أبدع ويبدع في مجال الحقوق المدنية لعلنا نساهم ولو
باليسير في تشكيل ثقافة التسامح وتقبل الاخر وإحترام الإنسان
في مجتمع ورث العنف منذ زمن طويل , لعلنا نحد من ذلك العنف
الذي ترك تداعياته الخطيرة على سلوكيات الأفراد من خلال ما
نطرحه من دراسة وتحقيقات ومقالات و دراسات و أبحاث تلقي
الضوء على مفاهيم حقوق الإنسان والشرعة الدولية والأعراف
السماوية التي كرمت الإنسان وكفلت حقوقه مع علمنا بوعورة

ملف المشروع: PDF icon mrjy-lltb.pdf
تاريخ النشر: الأربعاء, 27 مارس 2019